القائمة الرئيسية

الصفحات

ثقفني بوك يأخذك إلي كل ما هو جديد في عالم شيق مليء بالمقالات المتنوعة والمفيدة للجنسين !

تأثيرات درجة الحرارة العالية على صحتك

 درجات الحرارة العالية ومالها من تأثيرات



أيها المواطنون؛

(ستتعرض البلاد لدرجات الحرارة العالية غدًا فالزموا بيوتكم إلا للضرورة، وتجنبوا التعرض المباشر للشمس، اصطحبوا المظلات الشمسية أو القبعات كسلاح يقيكم، لا تنسوا استخدام كريم واقي الشمس قبل الخروج، زجاجة المياه لا تفارقكم، اكثروا من السوائل الباردة لتعويض الجسم عما فقده، إن تعرضتم للشمس فاحرصوا ألا تطول مدة تعرضكم عن عدة دقائق، لا تنظروا للشمس بتأمل.. احرصوا على تنفيذ التعليمات حفظكم الله).


بمثل هذا الخطاب يوجه علماء الأرصاد الجوية نصائحهم لنا حينما ترتفع درجات الحرارة كما حدث يوم السبت 17 أبريل 2021، ويشددون على تطبيق هذه النصائح ونشر التوعية ليتجنب الناس من التعرض لتأثيرات درجات الحرارة العالية المرضية.

تعالوا نتعرف سويًا على هذه التأثيرات وأنواعها:-

الإعياء بسبب الحرارة (Heat exhaustio)

عند التعرض لدرجات الحرارة العالية يحدث توسع في الأوعية الدموية التي في الأطراف وبالتالي يصل لها كمية من الدماء زيادة عن الطبيعي وهذا كله على حساب الدماء التي تصل للمخ والأعضاء الداخلية، فيتأثر المخ ويُصاب الإنسان بصداع ونقص في التركيز ودوخة، كما نحس عليه نبض ضعيف لكنه سريع وكذلك تنفس سريع لكنه سطحي ثم هبوط حاد في ضغط الدم.

فالحل نقله من مكان تعرضه للشمس وإن كان الإعياء حادًا نعطيه محاليل.


الشد العضلي بسبب الحرارة (Heat cramps)

تعرضك لدرجات حرارة عالية دومًا ما يصاحبه عرق، فإن زادت كمية العرق فهذا يعني أن الجسم يفقد ماء وأملاح الصوديوم وهذه الأملاح مهمة لانقباض وانبساط العضلات فيتسبب نقص الأملاح في انقباض متواصل مؤلم للعضلات وخاصة العضلات الموجودة في الجزء الخلفي للساق (cuff muscles).

لذا الحل هنا بالإضافة لإبعاده عن الشمس وتزويده بسوائل أيضًا يجب أن نعوضه بأملاح الصوديوم.


ضربة الشمس (Heat stroke)

يوجد مركز بدماغنا مسئول عن تنظيم درجة حرارة الجسم، هذا المركز مضبوط على أن درجة الحرارة العادية المرجعية للجسم ٣٧ درجة مئوية وإن حدث خلل يتصرف هذا المركز لإعادة درجة الحرارة لـ٣٧، في حالات ضربات الشمس تكون درجة الحرارة أعلى من ٤٠ درجة مئوية وهذه الدرجة كفيلة أن تسبب خلل في هذا المركز وترفع درجة الحرارة العادية المرجعية له أكثر من ٣٧ فبالتالي لا يتخذ الجسم أي أساليب ضد ارتفاع درجة الحرارة.

وتبدأ تأثيرات الحرارة السيئة من صداع ودوخة تصل لإغماء أو ذُهان وربما صرع، ارتعاش في العضلات، الجلد يكون جاف وساخن ولا يوجد عرق وهذا العرض مميز لضربة الشمس حيث أنها الوحيدة التي لا يحدث فيها عرق، التنفس يكون سطحي وسريع......وهكذاخلل بباقي أجهزة الجسم.

ويجب أن نعرف أن حالات ضربات الشمس حالات طواريء، فإذا أحسست بالأعراض اذهب للطبيب فورًا لتبقى تحت المراقبة.


الطفح الجلدي الناتج من خلل في العرق(Sweat rash)

حينما يهمل الإنسان في نظافته أو يكون هناك أي مسبب تسبب في إغلاق مسام العرق، فحينما يتعرض الإنسان لدرجات الحرارة العالية ويتكون العرق ويحاول الخروج من المسام لكنه يجدها مغلقة فيقوم بالتجمع وتكوين حبوب وطفح جلدي تكون حمراء حارقة وتسبب الإحساس بالحكة.

العلاج يكون باستخدام مذيبات كالكحول لفتح المسام وتجفيف الجلد من العرق والنصح بالحفاظ على النظافة الشخصية والنوم في جو معتدل وارتداء ملابس قطنية واسعة.


نوع آخر من الفقاعات الجلدية تُسمى(Anhidrotic heat exhaustion)

غالبًا ما يكون مضاعف للنوع السابق من الطفح الجلدي الناتج من خلل في العرق أو لحرق الشمس (sun burn)، حيث يتراكم العرق تحت الجلد مما يؤدي لتكون فقاعات على الجلد في منطقة الجذع والعضد.

ويكون الحل كالنوع السابق.


إذًا لزامًا علينا بعد أن عرفنا تأثيرات ارتفاع درجات الحرارة أن نستمع لنصائح خبراء الأرصاد وندعو الله لهؤلاء الذين يتحتم عليهم في طبيعة عملهم أن يتعرضوا لدرجات حرارة عالية، وإن كنت من هؤلاء فاتبع كل النصائح والإجراءات الوقائية من الشمس بلا تهاون.