القائمة الرئيسية

الصفحات

ثقفني بوك يأخذك إلي كل ما هو جديد في عالم شيق مليء بالمقالات المتنوعة والمفيدة للجنسين !

أهم النصائح للحفاظ على صحتك في شهر رمضان

 ارتبط شهر رمضان في الدول العربية بالأكلات المتنوعة والشهية أيضًا إلا أن البعض لديه نظامه الصحي الخاص به بينما يكون البعض الآخر لا يعلم كيف يتجنب المشاكل الصحية الناتجة من الإسراف في تناول الطعام ، في هذا الموضوع سوف نطرح عليكم بعض النقاط المهمة والنصائح التي تساعدك على أن تجعل رمضانك صحيًا .





في البداية تعالوا نتعرف على فسيولوجيا الصيام (ما يحدث داخل الجسم أثناء الصيام):-

*أول ثمانية ساعات في الصيام يستخدم الجسم الغذاء الذي تناوله ويكسره لجلوكوز يتم حرقه بيولوچيًا وإنتاج الطاقة منه.


*بعد ذلك ينتهي الجلوكوز الناتج من الغذاء المخزن فيتجه الجسم للجليكوجين الذي بالكبد (وهو نوع من السكريات المخزن في الكبد والعضلات)، ويكسره باستخدام هرمون الجلوكاجون إلي جلوكوز يتم حرقه بيولوجيا وإنتاج الطاقة منه.


*بعد انتهاء الجليكوجين يتجه الجسم للحصول على الطاقة من تكسير دهون الدم، وهذه إحدى فوائد الصيام فإننا نحرق دهون الدم التي لربما تتراكم وتسبب جلطات أو ما شابه فالحمد لله على نعمة الصيام.


*ولأن الصيام مدة محددة وليس طوال اليوم فإننا لا نتجه للخطوة التالية وهي تكسير جليكوچين العضلات مما قد يؤدي لضعف العضلات لكننا نفطر قبل الاتجاه لهذه الخطوة ونعيد الجسم لبداية الدائرة ويحصل على طاقته من حرق جلوكوز الغذاء.


*أما عن العطش ففي خلال فترة الصيام تفرز الغدة النخامية الهرمون المضاد لإضرار البول ADH، وبالتالي يحتفظ الجسم بأكبر كمية من المياه مما يقلل الإحساس بالعطش.


وبعد التعرف على فسيولوجيا  الجسم في الصيام إذًا يمكننا أن نعرف كيف نساعد جسمنا على الصيام لنطرح السؤال:-

 ماذا يحتاج الجسم منك لتجعل رمضانك صحي؟

- يحتاج كمية كافية من المياه لتقليل العطش .

إذًا يجب شرب كميات مناسبة وفيرة من المياه، ولكن إذا شربناها مرة واحدة لن يستفيد الجسم ومصيرها سيكون الحمام. فلابد من تقسيمها خلال فترة الإفطار ونتبع الاستراتيجية المذكورة في السنة النبوية الشريفة نشرب الماء على ثلاث مرات وقبل كل مرة نسمي الله، حينها سنأخذ الكمية الكافية من المياه.


- يحتاج الجسم لأطعمة بها نسبة كافية من النشويات التي يمكن تكسيرها لجلوكوز. 

إذًا يجب علينا تناول السكريات الطبيعية كالتمر وعصائر الفواكه الطبيعية بدلًا من العصائر المُصنعة، والنشويات بكميات معتدلة مقسمة على مدار مدة الإفطار كالخبز والأرز والمكرونة. لكن نكررها بكميات مناسبة ومقسمة على مدة الإفطار بأكملها وليست على الفطار فقط! فالأكل الكثير على مرة واحدة مصيره الحمام دائمًا يصاحبه إحساس انتفاخ وعسر هضم. أما عن الحلويات الرمضانية فلا بأس بتناول قطعة مناسبة منها -إذا لم يكن هناك مانع طبي-، ويجب البعد كل البعد عن الإفراط في تناولها،  ويُنصح أن تكون الحلويات معتمدة على سكر الفاكهة أو التمر أو العسل الطبيعي بعيدة عن السكر المُصنَع.


- يحتاج الجسم للبروتين.

إذًا يجب تناول قطعة من البروتينات وتكون بطريقة الشواء أو السلق والبعد عن التحمير حتى لا تستهلك دهون، والاهتمام بالأسماك الغنية بالأوميجا3 كمصدر للبروتين ومصدر للأوميجا3 التي تفيد المخ. وعلى ذكر المخ وضرورة تنشيطه فى رمضان حتى يتمكن من مجابهة وقت الصيام فيجب التنويه أن الرياضة مهمة جدًا لتنشيط الدورة الدموية وتوصيل الدم للمخ وتنشيطه وخصوصًا في رمضان والمساهمة في جعل رمضانك صحي.


- يحتاج الجسم لأطعمة تعطي إحساس أطول بالشبع وتستغرق مدة أطول في الهضم.

إذًا من المهم الاهتمام بطبق السلطة الذي يحتوى على الألياف بطيئة الهضم وتعطي إحساس الشبع ومثلها الفواكه، وخاصة في السحور نكثر من الألياف ومن الحبوب الكاملة ولعلنا في مصر نعرف أن السحور هو الفول فهو من الحبوب الكاملة التي تفيد في إحساس الشبع.


 - يحتاج الجسم لأطعمة قليلة الدهون أو منعدمة.

 إذًا إن كان البعد عن الأطعمة السريعة الغارقة بالدهون غنيمة في الأشهر العادية فهي غنيمة مضاعفة في شهر رمضان، فهي قليلة القيمة الغذائية لا تُشبع كلها دهون. أي بمعنى آخر فهي عكس كل ما يحتاجه الجسم في رمضان وبها لا يصبح رمضانك صحي أبدًا.


-يحتاج الجسم في كل وقت للهدوء والراحة والنوم والحفاظ على الساعة البيولوچية.

إذًا كما العظة من رمضان لا نصوم فقط عن الطعام بل نصوم عن العصبية والمشاحنات والتوتر ونستشعر روحانيات الشهر ونكثر من العبادات التي تساعد على الهدوء، كما أن رمضان ليس شهر انعدام النوم بل يجب أن نعطي جسمنا القدر الكافي من النوم ونقلل الكافيينات كالشاي والقهوة بل نمنعهم لأنهم يتسببون في الصداع أثناء الصيام بسبب الانقطاع عن شربهم.


- أما للمرضى

فيجب عليهم استشارة الطبيب قبل رمضان ليعطيهم النصائح التي تفيد حالتهم في رمضان وهل يستطيعون الصوم أم حالتهم لا تسمح وإن يستطيعوا الصوم فيكتب لهم مواعيد الأدوية طبقًا لرمضان.


 ويبقي السؤال هل هناك أي نصائح أخرى تتبعها تجعل رمضانك صحي؟