القائمة الرئيسية

الصفحات

ثقفني بوك يأخذك إلي كل ما هو جديد في عالم شيق مليء بالمقالات المتنوعة والمفيدة للجنسين !

كل ما تريد معرفته عن مخدر الحشيش وماذا يفعل داخل الجسم وكيف يتخلص منه الجسم وما هي مادة THC

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أعزائي متابعي موقع ثقفني بوك إليكم اليوم موضوع مهم جداً وهو حول "مخدر الحشيش"  المخدر الأشهر والرائج فى العالم .
ما هو مخدر الحشيش ومم يتكون وماذا يفعل داخل الجسم وما هي المواد الفعالة فى تركيبته كل هذا يجيب عنه الأخصائيون من موسوعة الإدمان وإليكم ما جاء فى هذا التقرير

تؤكد الدراسات التي اجريت حول مخدر الحشيش، أن هذه المادة الناتجة عن زهرة نبات القنب أحد المواد المخدرة الأكثر تعقيداً نظراً لإحتوائها على 421 ماة كيميائية، وعند تدخينه في السجائر، فيؤدي ذلك إلى تفاعله وإنتاج أكثر من ألفين من المركبات الضارة التي تغزو جسم الإنسان.

والمواد الكيميائية التي يحتوي عليها مادة الحشيش 421 مادة كيميائية وتنتمي إلى 18 فصيلة من الفصائل الكيميائية منها خمسون مادة من الهيدروكربونات الشمعية التي تعمل على تكوين القار أو الزفت الذي يترسب في رئة المتعاطي، ومائة وثلاثة مادة تُعرف باسم التربينات والتي تؤثر بشدة على أداء الرئتين فهي مثل القار، ومن السموم التي يحتويها الحشيش غاز أول أكسيد الكربون، وغاز النشادر، وبخار الأسيتون والبنزين، وهناك مادتان تسببان السرطان وهي البنزأنثراسين، والبنزوبيرين .
المواد الفعالة في مخدر الحشيش :

من أهم المواد الفعالة والتي لها تأثير كبير في مخدر الحشيش هي مادة Tetra Hedroxy Cannabinids ويطلق عليها اسم دلتا-9 ويرمز لها بالرمز T.H.C وتتواجد هذه المادة بنسبة 2% وهي المسئولة عن إحداث التأثيرات العقلية والنفسية، هذا بالإضافة إلى مثيلتها دلتا-8 وبالرغم من نسبتها الضئيلة، إلا أن هذه المادة تحدث العديد من التغييرات البيولوجية في خلايا الجسم.

وكلا هاتين المادتين يعشق الدهون، فعندما يدخل الى إلدم ويبحث عن الأماكن الغنية بالدهون في الجسم مثل الخصيتين والمخ الذين يتكونان ثلثهم تقريبا من الدهون، ويمتصوا هذه الدهون حتى يصلوا إلى الكبد بواسطة الدم وتتكسر هذه المواد إلى مركبات بسيطة، ويتخلص الجسم منها عن طريق البول والفضلات .

وأثناء رحلة دخولها وخروجها من الجسم تؤثر هذه المواد على العديد من الوظائف الحيوية بالجسم حيث تقومان بإتلاف الرئتين والقلب والجهاز التناسلي والخلايا العصبية بالمخ ،هذا بالإضافة إلى جهاز المناعة الذي تضعفه كثيراً ، فلا يصبح لديه القدرة علي مقاومة الأمراض.

ويؤكد العلماء أنه لا توجد مادة أكثر من الحشيش يستمر مكونها وتأثيرها في خلايا الجسم، ولذلك يظهر أثر هذه المادة المخدرة في تحليل البول، خلال مدة تتراوح ما بين 3-4 أسابيع بعد التوقف عن تدخين الحشيش أو من تعاطي آخر جرعة.

التأثيرات النفسية التي تحدثها المواد الفعالة الموجودة بمخدر الحشيشس :

1- يعد تناول الحشيش أحد الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى الإصابة بالإكتئاب ، حيث انه يخلق حالات إنفعالية مضطربة ، فقد يصاب المتعاطي بنوبات من الفرح والسعادة ويعقبها نوبات أخرى من القلق والحزن والإضطراب النفسي الشديد بعد إنتهاء مدة تأثير المخدر .

2- تعمل المواد الفعالة بمخدر الحشيش على تضخيم المشاعر والأنفعالات داخل النفس البشرية، مما يؤدي إلى حدوث خلل نفسي ، فيدفع متعاطيه إلى إرتكاب الجرائم ، وبدون الشعور بالذنب .

2- الحشيش يصل بمتعاطيه إلى الإصابة بمرض انفصام الشخصية، هذا ما أكدته إحدى الدراسات التي أجراها العالم أندريسون مع آخرين في السويد على عدد 55 ألف جندي سويدي على مدار 15 عامًا، حيث وُجِد أن نسبة الجنود الذين يصابون بمرض الفصام من الذين يتعاطون مخدر الحشيش تزداد بمعدل 6 مرات عن نظرائهم الأخرين الذين لا يتعاطون هذا المخدر، بالإضافة إلى أن مخدر الحشيش يؤدي إلى نقص القدرات الإبداعية والتركيز الذهني بنسبة كبيرة .

 كيف يتخلص الجسم من مخدر الحشيش :
كما ذكرنا سابقاً عن المادة الفعالة فى الحشيش وهي مادة "THC" أنها تعشق الدهون وتتراكم فى المناطق الدهنية داخل الجسم مثل الدماغ والخصيتين ومنطقة البطن إذا كان المتعاطي لا يمارس الرياضة باستمرار  .

هناك بعض الطرق التي يمكن من خلالها تقليل مدة بقاء الحشيش في الدم وهذه الطرق تختلف فاعليتها من شخص للآخر حسب مجموعة من العوامل والطرق هي:

ممارسة الرياضة:
أكدت العديد من الأبحاث أن إفراز كمية كبيرة من العرق يساهم في التقليل من مفعول الحشيش في الدم بصورة أكبر ويرجع ذلك إلى أن الجسم يتخلص من الدهون التي تقوم بتخزين المخدر، ويمكن للجسم إفراز كميات كبيرة من العرق من خلال ممارسة بعض التمارين أو الألعاب الرياضية لفترات طويلة من الوقت، أو قضاء بعض الوقت في مراكز الساونا وكذلك رقص الأيروبيك.


شرب السوائل:
تناول السوائل مثل الماء والحليب والعصائر مثل عصير البرتقال، أو الرومان يساهم في التقليل من مدة بقاء الحشيش في الدم، لذا تناول كمية تتراوح ما بين 3 إلى 4 لتر يوميا من السوائل.


تناول الأطعمة المطهرة للجسم:
يمكنك تناول بعض الأطعمة التي تساعد على تطهير الجسم من السموم، ومن أمثلة هذه الأطعمة العسل، والثوم، والحبة السوداء، والبصل، لأنها تحفز الجسم على طرد السموم بسرعة وتقوي الجهاز المناعي.


الابتعاد عن الأطعمة الدسمة:
عليك تجنب تناول الأطعمة الدسمة مثل الشحوم، والأكلات التي تحتوي على دهون عالية، لأنها تطيل من مدة بقاء الحشيش في الدم وتساعد الجسم على الاحتفاظ بتأثير المخدر لمدة طويلة قد تمتد لأسابيع.