القائمة الرئيسية

الصفحات

ثقفني بوك يأخذك إلي كل ما هو جديد في عالم شيق مليء بالمقالات المتنوعة والمفيدة للجنسين !

تقنية جديدة تدخل إلي عالم النحل (الخلية الأتوماتيكية)

منذ نشأة تربية النحل ورغم تقدم التكنولوجيا فى جميع مجالات الحياه ولاكن تبقي طريقة استخراج عسل النحل كما هي ولم يطرأ عليها أي تغيير ,
إلا أن حلم مربي النحل هو حصاد العسل بطريقة أسهل و دون الحاجة لإرتداء ملابس الوقاية من لسعات النحل أو إثارة الفزع في الخلية و دون الحاجة لإستخدام معدات معقدة
الآن كل ما عليك هو فتح الصنبور المتصل بخلية النحل ثم مشاهدة نزول العسل الصافي مباشرة من الخلية إلى المرطبان بدون فوضى أو إزعاج للنحل أو عمليات معقدة أو مكلفة إنها ثورة حقيقية في عملية حصاد عسل النحل قام بها رجل سأل نفسه السؤال الذي لم يسأله أحد قبله برغم منطقيته و غاب عن الكثيرين . 


  • هذا هو ما فكر فيه صاحب هذا الإختراع المذهل ستيوارت هندرسن و هو يروي قصته ووالده مع إختراعه :  
 


منذ سنوات عديدة ذهبت إلى إحدى خلايا النحل الخاصة بي و التي كنت أعرف أنها أكثر عدائية من غيرها من الخلايا , كانت الشمس تقترب من الغروب و كان اليوم غائماً و هي ليست ظروف مثالية أبداً لحصاد العسل .

إرتديت بذلة جدتي ووضعت قفازاً واحداً حيث لم أتمكن من العثور على الآخر , أطلقت الدخان ثم فتحت الخلية  كانت الخلية في هذا الوقت معبأة بالنحل و لم يكن النحل سعيداً أبداً .


فكرة عمل الخليه : 

تقوم فكرة العمل على إستبدال إطارات جمع العسل التقليدية بإطارات أخرى مطورة ليقوم النحل بتغطيتها بالشمع و ملئها بالعسل و عندما تمتليء يقوم بإغلاقها كالمعتاد , و عند الرغبة في حصاد العسل يتم ذلك من خلال تحريك الآداة المستخدمة في الحصاد بنفس طريقة الصنبور تقريباً لتنفتح الخلايا من المنتصف و سيبدأ عندها العسل في التدفق في الأنبوب المخصص لذلك في زمن أقصاه ساعتين و أقله ثلث الساعة.



 حينما يلاحظ النحل أن بعض الخلايا فارغة سيقوم بفتحها و إعادة ملئها مرة أخرى لذلك يمكن إستخدام إطار واحد لحصاد قطفات عديدة و سيظل النحل يملأه بإستمرار كلما تم إفراغه بحسب مخترع الفكرة !

هذه الطريقة الرائعة لا تتضمن فتح الخلية باستثناء بضع مرات سنوياً لفحصها و التأكد من خلوها من الأمراض و بالتالي يساعد هذا على عدم إزعاج النحل كما تمكن هذه الطريقة الأفراد العاديين من حصاد العسل بأنفسهم دون خبرة كبيرة أو مشقة أو أدوات معقدة و مكلفة .

بهذه الطريقة يمكن حصاد عسل مصفى و نقي بدون شمع و بدون فلترة أو حتى سكين ساخن مباشرة من الخلية بدون أي عمليات تؤثر على الطعم أو أكسدة لمكوناته , يقول المصنعون إنه يمكن للمربي حصاد ما يقرب من الثلاثة كيلوجرامات من الإطار الواحدة و العشرين كيلوجراماً من الخلية كاملة

تساعد هذه الطريقة أيضاً الهواة على تربية نحل أقل عدائية و إنزعاجاً و أقل إزعاجاً لجيرانك خصوصاً إذا كنت تربي النحل فوق سطح منزلك أو في الشرفة في منطقة حضرية.

الخليه الأتوماتيكية


الخلايا تم تصميمها لتكون شفافة حتى يستطيع المربي رؤية العسل بلوانه المختلفة و رؤية النحل و هو يزحف داخلها ! كما يمكن استخدام أي عدد من الإطارات في أي خلية موجودة بالفعل دون مشاكل .

يمهد هذا الإختراع الطريق أيضاً لتحويل عملية إنتاج العسل لعملية صناعية أوتوماتيكية على مستوى الإنتاج الكبير من الإنتاج إلى التعبئة و التغليف و دون تدخل بشري أو ملوثات.


 تم اطلاق المنتج على موقع Indegogo منذ دقائق ( لحظة كتابة هذه السطور) و هو أحد مواقع التمويل الجماعي Crowd funding الشهيرة بإسم Flow Hive Honey on Tap Directly From Your Beehiveو يقول القائمين علي المشروع إنهم تلقوا 80000 طلب قبل فتح الباب لشراء المنتج عبر Indiegogo .

حصل مشروع Flow Hiveعلى دعم كاسح و قيمة شراء تصل إلى نصف مليون دولار بعد دقائق قليلة من إطلاقه (زاد التمويل بالشراء 100 ألف بمجرد عمل ريفريش للصفحة ! )



أعتقد أن مستقبل تربية النحل قد تغير لتوه و منذ هذه اللحظة حقاً !